في الجزائر

سبتمبر
06

إداررة تحــريــر مــــوقـــع (إنســــان جــديــد ) تبارك لمشرفة الموقع الأستاذة سهير أومري وصولهاوعائلتها إلى دولة الجزائر الشقيقة بسلام وترجو لها إقامة (مؤقتة) طيبة بين أهلها الجزائريين الكرماء كما ترجو لها عودة سالمة وآمنة إلى بلدها الأم (سوريا) في أقرب وقت وعلى أحسن حال بإذن الله

الردود 3

الردود 3 على موضوع “في الجزائر”

  1.  ابن المدينة المنورة

    الحمد لله على سلامتها ،، نرجو أن تبلغوها مني السلام ،، بلد الجزائر بلد المليون والنصف مليون شهيد ،، ولعل في إقامتها هناك منحة ربانية (ويجعل الله فيه خيرا كثيرا) ،، هناك على سطح المسجد الحرام وبالذات في شهر رمضان دائما ألتقي بإخوة جزائريين معتمرين فوالله إنهم لأطيب الناس وأكرم الناس ،، أرواحهم مطمئنة ومحياهم مشرق والجلوس معهم يسعد القلب وينمي الفكر ويشرح الفؤاد،،، فانا أقول هنيئا لها وأرجو لها طيب الاقامة في هذا البلد الكريم وهنيئا للجزائر أيضا،، كبار الصحابة رضوان الله عليهم تركوا أهلهم وديارهم واموالهم وهاجروا في أرض الله الواسعة هجرة دائمة أو مؤقتة ،، فلتحتسب ذلك في سبيل الله ،، فلعل الله أن يكتب في ذلك الخير ولعل الله أن يعجل بالفرج لأهلنا في الشام ولعل الله يجعل بعد عسر يسرا ،، قد جعل الله لكل شيء قدرا
    أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم (وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير) والسلام

  2.  reem

    الحمدلله على سلامتك وسلامةالاهل انشاء الله يكون والديك واختك معك ايضا ؟بس الي سؤال لماذا اخترتي الجزائر ؟؟؟؟نتمنى لكم اقامة سعيدة وعودة حميدة الى بلدنا الام الشام وهي تنعم بالامن والامان ويعود لها استقرارها ورخائها باذن الله في القريب العاجل

  3.  admin

    أهلا بك أخت ريم سلمك الله وبارك بك,,, إن كان الخير في أن نحرم الشهادة فنحن كلنا بخير,,,
    أما بالنسبة للجزائر فلنا فيها جذور في النسب وجذور في المحبة … جذور قديمة خرجت من رحم الزمان والمكان لتتأصل في أرض الشام ,,,
    حيا الله الشام والجزائر وردنا إلى ديارنا سالمين ,,,
    شكرا لمرورك أختي وأهلا بك دوماً

أضف رد