وسوريا أيضاً قد حجَّت هذا العام!!

أكتوبر
28

سهير علي أومري

أما رأيتم أهلها حول كرامتهم ونصرة مظلومهم يطوفون !!

وفي محراب لجوئهم لله يركعون ويسجدون !!

وبين عزمهم وحلمهم يسعون !!

أما رأيتموهم في صعيد الدم التضحية والبذل واللجوء والتشرد والاعتقال والذبح والخطف والسلب والنهب والظلم والقهر والألم يقفون متساويين متشابهين يرتدون الأمل بالله دثاراً واليقين بالنصر وبقدوم المستقبل الأجمل غطاءا ولباسا ,,, !!

أما رأيتموهم لعقبات الهدنة والمبعوثين والمؤتمرين والمتآمرين والمراقبين والمتفرجين والشامتين والمثبطين يرجمون ,, بحناجرهم يرجمون,, بأحلامهم يرجمون,,, بصبرهم الذي يستحي الصَّبر على الوقوف في محرابه يرجمون,,,!!

أما رأيتموهم كيف زخارف الحياة وأعراضها يقطعون ويقصون,,, بل يحلقون ويرمون,, بعد أن استوت عندهم المعاني ,,, فالموت والحياة الذليلة واحد,,, وبذل الدم والحياة الكريمة واحد,, والأمل بنصرة الغير والخنوع والسقوط واحد,,,!!

سوريا يا حبيبتي,,, هنيئاً لك حجك,,,

وإن يقيننا بولادتك الجديدة الحرة الكريمة راسخ كيقيننا أن الله حاضر ناظر كيقيننا أن الله موجود!!!

سوريا يا حبيبتي حجك عجٌّ بين أصوات النار وثجٌّ بين الدماء,,,

سوريا يا حبيبتي حجاجك شُعْثٌ بدمارهم غُبْرٌ بدمائهم,,,

ولكن يوم الولادة الذي وعد الله به الحجاج قادم,,,

قادم بقدرة من شق البحر لموسى و من يخرج لنا الصبح كل يوم من قلب الدجى!!

رد واحد

رد واحد على موضوع “وسوريا أيضاً قد حجَّت هذا العام!!”

  1.  ابن المدينة المنورة

    كل عام وأمتنا بألف خير ،، كل عام والأستاذة الفاضلة سهير بخير ،، تقبل الله منا ومنكم الطاعات

أضف رد